الأمين العام للمنبر بندر الخيران: ندعو وزارة الداخلية لفتح عمليات تحقيق للتجاوزات التي تحدث في السجون

بندر الخيران

أكد الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي بندر الخيران على خلفية حادثة وفاة أحد السجناء أنه بات واضحاً للجميع أن السيطرة الأمنية على السجون تحمل حالات من الاستهتار والتهاون وهو ما يعرض حياة السجناء للكثير من الأخطار.

وأشار الخيران في تصريح صحافي على أهمية فتح عمليات تحقيق شاملة لما يحدث في السجون من تجاوزات عدة، وهو المطلب الذي نادى به بعد حادثة الاعتداء على النائب السابق مسلم البراك لمعرفة الدوافع وراءها، وأسباب تردي الوضع الأمني العام في السجون، مضيفا أن ما زاد الأمر ريبة هو وفاة الشخص الذي قام بعملية الاعتداء، الأمر الذي يبعث بالتساؤل المشروع عن ما إذا كانت هناك فوضى أمنية أو تراخ من قبل الأجهزة المختصة بالحراسة أم أن هناك أمور نجهلها ولا نعرفها.

ودعا الأمين العام بندر الخيران وزارة الداخلية المعنية بهذا الشأن أن تقوم باستضياح الحقائق والإعلان عنها بشفافية كاملة، والبحث عن أوجه القصور لمعالجتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*