بيان بمناسبة يوم الأرض الفلسطيني

تحل علينا اليوم الثلاثون من شهر مارس ذكرى يوم الارض الفلسطيني، وهو اليوم الذي نستذكر فيه هوية الدولة الفلسطينية العربية، وصمود شعبها المقاوم أمام ممارسات الاحتلال بشتى أنواعها وأشكالها.

ففي هذه الذكرى السنوية من كل عام، يؤكد فيها الشعب العربي في فلسطين على تمسكه بنضاله الوطني المشروع والاستمرار به، وليس أدل على ذلك سوى قوافل الشهداء التي روت بدمها التراب الفلسطيني.

ونحن في المنبر الديمقراطي الكويتي، وإيمانا منا بأن القضية الفلسطينية هي أولى القضايا العربية وأهمها، إذ نؤكد على ضرورة توحد الفصائل الفلسطينية بمختلف اتجاهاتها، وأن تبتعد عن خلافاتها من خلال العمل الوطني نحو إقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطية وهو مطلب أساسي تدفع به كافة الشعوب المنادية بالحق الفلسطيني.

كما يدعو المنبر الديمقراطي جميع الأنظمة والشعوب العربية إلى توجيه جهودها لرفع الظلم الواقع على الشعب العربي في فلسطين، رافضين أية مبادرات مهما كان نوعها لا تحقق آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني، مطالبين في الوقت ذاته بوقف عمليات الاستيطان والتهجير الممنهجة من قبل سلطات الاحتلال التي تهدف إلى تغيير ديمغرافي كبير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*