بندر الخيران: نبارك مشروع المصالحة الفلسطينية ونؤكد على أهمية أن تكون طريقاً نحو مقاومة أكبر للعدو المحتل بكافة الوسائل المشروعة

بندر الخيران
الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي

تابع المنبر الديمقراطي الكويتي مشروع المصالحة بين الفصائل الفلسطينية المقاومة ومستجداته،
حيث قال بندر الخيران الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي في تصريح صحافي له “نبارك هذه المصالحة، والتي نأمل أن تستمر الجهود والنوايا الصادقة في دعم وتحصين هذا المسار الوطني الفلسطيني، ورأب صدع الاختلاف بين الفصائل الذي ما كان يجب أن يحدث من الأساس، كي تخلق جبهة مقاومة تجمع قوة الفصائل مع بعضها إلى جانب الدعم الشعب الفلسطيني لهم الذي بالتأكيد سيكون عقبة كبيرة أمام مشاريع الاحتلال الاستيطانية والتهجيرية”

مؤكداً على “أن وحدة الشعب الفلسطيني اليوم بجميع فصائله ومكوناته الاجتماعية هي الخلاص الوحيد لهم في ظل تنازل الدول العربية عن دورها وتلويحها بورقة التطبيع مع العدو الصهيوني، وتأييدها لمشاريع السلام المزعومة”

وأضاف “لذلك ندعو كافة القوى والفصائل الفلسطينية أن تحتكم دائما لمصلحة الشعب الفلسطيني، وتعمل على تضافر جهودها لنصرة قضيتها، لا أن تجعل الاختلافات بالرؤى و الوسائل سبباً معيقاً لوحدته وضعفاً لقوته”

وفي الختام “نؤكد على أهمية وضرورة أن تكون هذه المصالحة طريقاً متماسكاً موحداً نحو مقاومة أكبر للعدو المحتل بكافة الوسائل المشروعة”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*