الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي بندر الخيران: متضامنون مع من أعلنوا إضرابهم عن الطعام

بندر الخيران
الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكوتي

عبر الامين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي بندر الخيران في تصريح صحافي له عن تضامنه مع السادة المواطنين المحكومين بالسجن بقضية ما يسمى دخول المجلس، متمنياً الإفراج عنهم وإيقاف نفاذ الحكم بحقهم لحين البت بالحكم النهائي في محكمة التمييز.

وأكد الخيران أن هذه المطالبة تأتي باعتبار أن القضية لم تكن إلا أحد إفرازات الأزمة السياسية المتعلقة بالفساد التي بدأت أوصالها قبل عدة سنوات، كما أنها تأتي تضامناً مع من أعلنوا عن إضرابهم عن الطعام، خاصة وأن بينهم شخصيات تعاني من أمراض مزمنة يجب مراعاة أوضاعهم الصحية وضرورة متابعة حالتهم الصحية قبل أن تتدهور وتتفاقم بشكل يؤثر مباشرة على صحتهم وسلامتهم.

وأضاف أنه لا يخفى على الجميع أن حادثة دخول المجلس كانت لها مسبباتها المفتعلة من قبل السلطة التنفيذية وسلوك القيادات الأمنية المتواجدة بموقع الحشود الشعبية المتجمهرة بساحة الإرادة والمطالبة بمحاربة فساد السلطة وضرورة رحيل رئيس وزراءها.

وختاماً، أكد الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي بندر الخيران على أمله وثقته العالية بالسلطة القضائية التي تمارس دورها بإحقاق العدل وانصاف أبناء الوطن من سوء نوايا التهم المرفوعة عليهم منذ بداية الحراك السياسي السلمي للشعب الكويتي ومطالبته بالإصلاح ومحاربة الفساد، فالمسألة لا تتعدى كونها تعبيراً عن حالة احتقان وغضب شعبي عارم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*