المنبر الديمقراطي الكويتي يدين الاعتداءات الإسرائيلية

image

في خضم تطور الأحداث والمعارك والمواجهات التي تتلاطم فيها أمواج الطائفية والقبلية والإرهاب في مختلف أقطار الوطن العربي، وتتساقط من خلالها مقدرات الأمة وقيمها الإنسانية، في معارك هوجاء نتائجها ضياع خيراتها، ومعها تضيع البوصلة الحقيقية للأمة العربية، وتغيب القضية الرئيسية عن اهتماماتها، وتصبح فريسة سهلة لعدوها المتمثل في الكيان الصهيوني المحتل.
فها هي القدس تصرخ مجدداً وتستغيث من تكرار واستمرار التعدي عليها، وتدنيس المسجد الأقصى من عناصر وميليشيات الاحتلال الصهيوني، التي قامت باقتحام حرم المسجد الشريف، واعتدت على المصلين والمدافعين عنه بأجسادهم وأرواحهم،وحاولت حرقه مجدداً تحت ذريعة ‘عيد العرش اليهودي’، في حين أن الهدف الحقيقي الذي تسعى إليه سلطات الاحتلال الإسرائيلي يتمثل في تهويد القدس وجعلها عاصمة لها، ضاربين عرض الحائط بكل كرامات ومشاعر أمة منشغلة مكوناتها باقتتال وتناحر داخلي فيما بينها مشوهة قيم الدين اﻹسلامي الحنيف وأبعاده الروحية واﻹنسانية.
إن المطلوب في هذا الوقت أن تستعيد الشعوب العربية وعيها القومي، وتوحِّد جهودها، وتسخِّر إمكاناتها لمواجهة الكيان الصهيوني وردعه، ومناصرة أشقائنا في فلسطين المحتلة، من خلال الضغط على اﻷنظمة والحكومات التي لم تستفق بعد من سُباتها، لتمارس دورها الحيوي، الذي افتقدته وتنازلت عنه، بكل الوسائل المتاحة نحو إيقاف سلطة الاحتلال الإسرائيلي عن تعديها على القدس الشريف، ومنع اقتحام المسجد الأقصى، حتى ترضخ للمواثيق والاتفاقات الأممية بشأن فلسطين، لعودة الحق إلى أهله كاملاً، وإنهاء سلطة الاحتلال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*