بيان حول الاعتداءات الصهيونية في فلسطين المحتلة

شهدت فلسطين المحتلة وبالتحديد ساحات المسجد الأقصى تكرار اعتداءات الاحتلال الصهيوني التي لم تتوقف يوماً لتعود، ففلسطين وبما أنها تحت الاحتلال، يجعل من انتهاك أرضها العربية أمراً يومياً، يستلزم مقاومة شعبية وصموداً باسلاً وتعريةً للأكاذيب والخرافات الاعتقادية الصهيونية، وهذا ما يقوم به شعبنا البطل في فلسطين.
وموقفنا في المنبر الديمقراطي الكويتي مبدئي في هذه القضية القومية، وإننا مستمرون في مساندتنا لحق شعب فلسطين في كل أشكال المقاومة، ورفض كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، ورفض تمييع جرائمه، وتصوير الصراع في فلسطين على أنه عنف متبادل.
إن فلسطين عربية من النهر إلى البحر وما تحتويه من أماكن مقدسة لدى المؤمنين بها، لذلك نرفض أي تقسيم للمسجد الأقصى بين الصهاينة المحتلين الواهمين، وشعب فلسطين ساكن الأرض وحامل هويتها، ونشد على أياديه الجبارة المتمسكة بأرضه لو طال الزمان وكبرت مستنقعات التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، فإرادة شعوبنا العربية نحو حريتها أكبر وأبقى.
وندعو في المنبر الديمقراطي الكويتي جميع الشعوب العربية والمسلمة الحرة إلى رفض ممارسات العصابات الصهيونية وأعمالها الإرهابية، والضغط على حكوماتهم لدعم نضال شعبنا الفلسطيني المقاوم في مواجهة الغطرسة والعدوان الممنهج من المحتل الغاصب، حتى تعود فلسطين حرة أبية ويعود إليها أهلها ويتم طرد المحتل من كامل التراب الفلسطيني.

المنبر الديمقراطي الكويتي
16 ابريل 2022