كلمة المنبر الديمقراطي الكويتي في احتفالية الذكرى المئوية لجمال عبدالناصر

كلمة المنبر الديمقراطي الكويتي التي ألقاها رئيس المكتب الاجتماعي في المنبر الديمقراطي الكويتي الزميل مشعل الوزان في احتفالية الذكرى المئوية لجمال عبدالناصر التي أقامها التيار العروبي

15/1/2018

 

 

الحضور الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد التحية، نتقدم بجزيل الشكر لكل من ساهم في هذه الفعالية سواء حضوراً أم تنظيماً لما تحيي في نفوسنا الغريزة القومية العربية التي نتمنى أن تعيد أمجادها.

تحل علينا الذكرى المئوية للزعيم الخالد جمال عبدالناصر وفي هذه المناسبة وكما قيل ” في الليلة الظلماء يفتقد عبدالناصر”
ومع فقدانه، افتقدنا كرامتنا وقوتنا الذي لطالما بتحالف القوى الإنتهازية وتفشي القوى الرجعية، بمؤامرات وتحالفات وخيانات سعت وعملت لإفشال المشروع القومي العربي المتمثل بالوحدة العربية.

نحن هنا ليس من أجل تقييم فترة الزعيم، بل من أجل ملامسة جروحنا التي تعمقت بعد رحيله، أما بالنسبة لنا فهو لم يرحل، هو خالد فينا، تلك الجروح التي تفاقمت بعد انتهاء فترة حكمه.

ففلسطين محتلة والكيان الغاصب يمارس كل انواع السفك على شعبنا العربي دون أن يلاقي من يصده ويرده من الحكام سوى ببعض التصاريح التي لا تقدم ولا تؤخر، فليس لفلسطين سوى شعبها الحر الأبي المقاوم.

وبلادنا ممزقة، وشعوبنا متفرقة، والعربي يقاتل أخيه العربي برعاية حاكمه، شعوبنا فقيرة وبلداننا ضعيفة ضاعت بها قوتنا وكرامتنا وهذا كله لم يكن ليحصل ان كان هناك ايمان بعبدالناصر وليس به فقط بل بمشروعه وأفكراه ومبادئه التي كُرست لكل الوطن العربي وشعبه.

ختاماً نؤكد على تمسكنا ودعمنا للعمل العربي المشترك الذي يعيد للوطن العربي مجده ووحدته وقوته، بتعزيز دور التعاون الصادق ونبذ الخلافات والصراعات بين أقطارها، فوحل الخلاف لا يقدم أي تقدم ولا حلول سوى تراجع واندمار.

فبلاد العرب أوطاني .. وكل العرب إخواني

نكرر شكرنا لكل من حضر وساهم في هذه الفعالية مؤمن بوحدتنا يحيي ذكرى الزعيم الخالد جمال عبدالناصر.