بيان مشترك: متضامنون مع حشد وقانون جرائم تقنية المعلومات سيف مسلط على رقاب الناس

حق التقاضي حق مكفول للجميع، إلا أنه على من يتبوأ منصب سياسي وباعتباره شخصية عامة أن يتقبل النقد حتى لو بلغت التجريح السياسي الحاد.

الهجوم على التيارات السياسية هو هجوم على الحرية السياسية في الكويت وتصعيد للهجمة على كافة الحريات في البلد.

قانون جرائم تقنية المعلومات كأنه سيفٌ تم تسليطه على رقاب الناس، حيث بات الكثير يخشى الحديث والتعبير عن الرأي بحرية خوفاً من شدة الإجراءات فيه وسهولة الاتهام بناءً عليه.

نعلن تضامننا التام مع أعضاء المكتب السياسي في حركة العمل الشعبي (حشد) ومجموعة من المغردين.

نؤمن ايماناً تاماً بأن القضاء هو الملاذ الآمن لكل متضرر، وأن حق التقاضي حق مكفول للجميع، إلا أنه على من يتبوأ منصب سياسي وباعتباره شخصية عامة أن يتقبل النقد حتى لو بلغت التجريح السياسي الحاد، ومنصب رئاسة مجلس الأمة منصب شعبي عام على من في هذا الموقع أن يكون قدوة للآخرين خاصة وأنه من الداعين لحرية الرأي والتعبير؛ فكيف به يلجأ للدعاوى القضائية تقييداً لحرية الآخرين بالتعبير عن رأيهم وسخطهم على ممارسات سياسية للشخصيات العامة طالما هي في إطار العمل السياسي.

نؤكد على أن تقبل اختلاف الآراء والنقد السياسي أمر محمود ولابد منه؛ خصوصاً في بلد يعيش في ظل جماعاتٍ وتياراتٍ مختلفة منذ سنوات، وهذا ما ولّد صراعاً سياسياً نتيجة تلك المشاحنات، إلا أن تكلفة هذا الصراع ستكون عالية طالما التناحر بارتفاع، ونتيجته وخيمة إن لم نبادر من موقع المسؤولية للتسامي والتقارب بدل الهجوم باسم القانون؛ إذ أن الهجوم على التيارات السياسية هو هجوم على الحرية السياسية في الكويت وتصعيد للهجمة على كافة الحريات في البلد.

إن قانون جرائم تقنية المعلومات كأنه سيفٌ تم تسليطه على رقاب الناس، حيث بات الكثير يخشى الحديث والتعبير عن الرأي بحرية خوفاً من شدة الإجراءات فيه وسهولة الاتهام بناءً عليه، لذلك على المشرع تعديل هذه القوانين المقيدة للحريات، ولابد من تعديل جواز حجز الأشخاص احتياطياً بناءً على الاتهامات المتعلقة بقضايا الرأي والتعبير، مع ضرورة تحويل هذه القضايا إلى المحاكم المدنية بدل المحاكم الجنائية.

وختاماً… نعلن تضامننا التام مع أعضاء المكتب السياسي في حركة العمل الشعبي (حشد) ومجموعة من المغردين ممن أعادوا نشر بيان الحركة في فبراير الماضي.

– المنبر الديمقراطي الكويتي
– الحركة الليبرالية الكويتية
– تجمع الميثاق
– تجمع راية الشعب

الأربعاء 8 يوليو 2020

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*