القوى السياسية الكويتية تطالب الخارجية بتوضيح رسمي رداً على مزاعم الرئيس الأمريكي

من منطلق دستوري أقرته المادة الأولى من الدستور بأن شعب الكويت جزء من الأمة العربية وقانوني حدده مرسوم عام 1967 -والذي لا زال سارياً- القاضي باعتبار الكويت في حالة حرب دفاعية مع العصابات الصهيونية، ووفاءً لشهدائنا الكويتيين في الحروب العربية المختلفة ضد الكيان الصهيوني ومن موقف أخلاقي إنساني يقضي بالوقوف مع المظلوم ضد الظالم القاتل مغتصب العرض والأرض، تستنكر القوى السياسية الموقعة أدناه تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يزعم فيه أن الكويت متحمسة للتطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل.


فالكويت حكومةً وشعباً يأبى تاريخها المشرف ومواقفها الراسخة أن تتنكر لقيمها وثوابتها الأصيلة الثابتة الداعمة للحق العربي الفلسطيني منذ اندلع الصراع العربي الصهيوني وعبر جميع المراحل، والكويت لن تتناسى دماء الشهداء وعذابات الأمهات والأطفال والأسرى والجرحى وتضحيات الأجيال طوال عقود القهر والعدوان الصهيوني على فلسطين والقدس الشريف.


إننا نطالب الحكومة الكويتية عبر وزارة الخارجية بإصدار توضيح يقطع دابر ذلك الزعم المرفوض جملةً وتفصيلاً.

كما نطالب مجلس الأمة الكويتي بإعطاء قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني صفة الاستعجال وقايةً للكويت من الابتزاز والضغوطات المتوقعة القادمة.

كما نحث الأفراد والجماعات وقوى المجتمع المدني بالتحرك الفعال لإقرار هذا القانون لتوفير الحماية الشعبية الصلبة للقرار الحكومي الرسمي الرافض لهذا التطبيع المذل.


التحالف الاسلامي الوطني
تجمع العدالة والسلام
التيار العروبي
الحركة الليبرالية الكويتية
المنبر الديمقراطي الكويتي
تجمع راية الشعب
حزب المحافظين المدني
تجمع ولاء الوطني
الحركة الدستورية الاسلامية
الحركة الشعبية الوطنية
تجمع الميثاق الوطني


19 سبتمبر 2020