المنبر الديمقراطي الكويتي يرحب بالمصالحة الخليجية

رحب المنبر الديمقراطي الكويتي بإعلان وزير الخارجية الكويتي الدكتور أحمد ناصر المحمد عن إعادة فتح الحدود البرية والبحرية ما بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر بعد إغلاقها عند نشوب الأزمة الخليجية قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وأكد بأن الدور الدبلوماسي الكويتي باحتواء الأزمة والتقليل من حدتها وصولاً إلى الانفراج في قمة دول مجلس التعاون الخليجي الـ 41 كان له الأثر الإيجابي على الشعوب الخليجية ومثّل صوت الحكمة وتغليب الإخاء على العداء وأثمر النتيجة التي انتظرتها تلك الشعوب.

ويستغل المنبر الديمقراطي الكويتي هذه الفرصة لاستذكار الدور الكبير الذي قام به المغفور له سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي سعى جاهداً للتماسك والوحدة الخليجية طوال مسيرته السياسية وحتى آخر خطوات حياته، كما يثني على جهود سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الصباح والدبلوماسية الكويتية التي استكملت المسيرة النيرة لها والمشهود بحكمتها وحصافتها على المستوى الاقليمي والعالمي.

ويتمنى المنبر الديمقراطي الكويتي أخيراً الازدهار والاستمرار لمجلس التعاون الخليجي مع أهمية استمرار الجهود نحو المزيد من المشاركة السياسية لشعوبها وإعلاء مبادئ حرية التعبير وحقوق الإنسان فهي صمام أمان لكافة دول المنطقة العربية والتأكيد على أهمية احترام الشؤون السيادية للدول.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*