بيان القوى السياسية بمناسبة الصمود والنصر البطولي للشعب الفلسطيني العظيم

نبارك للشعب الفلسطيني العظيم صموده الأسطوري ونصره المبين في معركة سيف القدس التي امتدت لثمانية أيام مع جيش الكيان الصهيوني الغاصب.

هذه المعركة أعادت التأكيد على جملة من الثوابت أهمهما:
١- العدو المحتل لفلسطين لا يفهم إلا لغة القوة.
٢- أن الخيار الأنجح في التعاطي مع العدو المحتل هو المقاومة بكافة أشكالها وليس الجلوس المذل خلف طاولة المفاوضات للحصول على فتات الحقوق.
٣- أكدت هذه المواجهات على الفشل الواضح لنهج التطبيع الذي سار البعض في طريقه المظلم والذي لم يأتي بأي منفعة لقضيتنا المركزية فلسطين.

ومن هنا فإننا نجدد دعوتنا الملحة والعاجلة لأعضاء مجلس الأمة والحكومة للإسراع في إقرار تعديلات قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني.

كما نطالب شعوبنا بالوعي ودقة قراءة ما آلت إليه طبيعة الصراع العربي -الصهيوني والتغير الواضح في توازن الرعب مع العدو المحتل، والتطور الكمي والنوعي في قدرات المقاومة الفلسطينية مما يبشر بمستقبل مختلف وواعد باتجاه النصر التام في المستقبل غير البعيد.

والقوى السياسية الكويتية تدعو الأشقاء الفلسطينيين بمختلف فصائلهم السياسية على التوحد والوقوف صفاً واحداً خلف قضيتهم المحقة، وأن تبدأ الحوارات واللقاءات بينهم لما فيه مصلحة الشعب الفلسطيني.

ونناشد جميع الجهات الرسمية والشعبية بالمسارعة لمد يد العون المادي والمعنوي بكافة صوره لإعادة الاعمار ولضمان استمرار أهلنا في فلسطين في صمودهم حتى نصرهم الكامل بعونه تعالى.

ختاماً، نجدد التبريك للشعب الفلسطيني ومقاومته بهذا النصر البطولي ونؤكد لهم بأن الشعوب الحرة معهم ولن تتخلى عنهم في هذه المعركة حتى فجر التحرير الكامل بإذن الله تعالى، كما نشكر شعبنا العزيز على جهوده البارزة تجاه القضية خلال العدوان المنصرم وكل من ساهم من المسؤولين والجهات الرسمية في ذلك.

  • تجمع العدالة والسلام
  • الحركة الديمقراطية المدنية
  • الحركة التقدمية الكويتية
  • حركة العمل الشعبي
  • المنبر الديمقراطي الكويتي
  • التحالف الاسلامي الوطني
  • حركة التوافق الوطني الاسلامية
  • تجمع ولاء الوطني

21 مايو 2021

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*