الخيران: إشهار الأحزاب خطوة متقدّمة.. لكنها لا تلبي كل طموحات المجتمع

IMG 856544

أكد أمين عام المنبر الديمقراطي، بندر الخيران، أن تنظيم العمل السياسي أصبح ضرورة، وذلك بإشهار الأحزاب، الذي ينظم علاقاتها الخارجية، كما ينظم عملها في الداخل، موضحا أهمية طرح المشروع السياسي بشكل معلن.
وأضاف في الملتقى الثالث الذي نظمه معهد المرأة للتنمية والتدريب تحت عنوان «نحو ديمقراطية سليمة.. هل حان الوقت للتعددية السياسية؟»، أن مجرَّد إشهار هذه القوى وإعلان مبادئها، خطوة متقدمة، قد لا تلبي كل مطالب وطموحات المجتمع، لكنها سوف تطور نفسها في المستقبل، مؤكدا أنه من الأجدى ظهور القوى السياسية إلى السطح، والمجتمع هو الذي يحكم عليها، سواء بالتأييد أو بالانتقاد.
وقال الخيران ان إشهار الأحزاب مطلب للتيارات الديمقراطية، حيث إن ذلك يسهل الرقابة، كما يكون لديها التزام أكثر أمام المجتمع، وخصوصاً أن العالم المتطور قائم على إدارة القوى السياسية والمشاريع السياسي.
وأضاف أن تداول السلطة ليس ضرورة، لأن أي مشروع إصلاحي هو ثوري، مشيراً إلى أن المجتمع بحاجة إلى تنظيمات جديدة تبرز الشباب، وأن الدستور لم يحدد بشكل كامل ترخيص الأحزاب، لكنه لم يمنع إشهارها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*