بيان من المنبر الديمقراطي حول تطورات الأوضاع في الشان السوري

logo2
ندد المنبر الديمقراطي الكويتي بتصعيد وتيرة الأحداث على الساحة السورية , وتصاعد آلية جرائم الحرب المرتكبة من قِبل النظام تجاه الشعب السوري الشقيق , ومجازر التصفية والتشويه والتمثيل بجثث المواطنين , حيث لم يستثنِ النظام أحداً من الشيوخ والنساء والشباب وحتى الأطفال , في محاولة لخلط الأمور , وتصوير الأمر على أنه حرب طائفية وأهلية بين مكونات الشعب , ومحاولة توسعة نطاق الصراع للدول المجاورة.
وقال المنبر في بيان صحفي له ان الكيان الصهيوني يساهم بوقاحة في قصف القطر العربي السوري أمام مرأى ومسمع من العالم , وأمام من يدعي الممانعة من دون أن يكون لهم موقف شجاع , ولكن ” فاقد الشيء لا يعطيه ” .

وأشار البيان الى أنه لم يعد من الممكن القبول أو السكوت عمَّا يجري من اقتتال في سورية , فلابد للدول العربية والغربية أن يكون لها موقف حازم وحاسم , وايقاف آلة القتل والدمار وايقاف التدخلات غير المشروعة من قبل بعض الأطراف الاقليمية والدولية التي تقاطعت مصالحها على الأراضي السورية .

واستنكر المجازر التي يرتكبها النظام السوري , واستخدامه الأسلحة والمواد الكيماوية المحرَّمة , وكذلك يرفض ويستنكر الاعتداء على الأراضي السورية من قِبل الجانب الاسرائيلي… وعليه , لابد أن يكون هناك رد على هذه الأحداث السورية , لمنع حرب أهلية طاحنة من الممكن أن تشعل المنطقة وتلهيها عن الصراع الأساسي مع قوات الاحتلال الاسرائيلية.

ودعا المنبر الديموقراطي الكويتي في ختام بيانه جميع الفصائل السياسية السورية للتصدي لكل من يساهم في دفع الشعب السوري للدخول في حرب أهلية طائفية عرقية, ومنع الأطراف الخارجية التي تنطلق من بعد طائفي من التدخل المباشر والسافر في هذا الشأن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*