المنبر الديمقراطي يهنئ الشعب الكويتي الافراج عن فوزي العودة

wpid-المنبر-الديمقراطي-الكويتي1.jpg.jpeg

هنأ اﻷمين العام للمنبر الديمقراطي بندر الخيران شعب الكويت الذي استقبل اليوم  أحد المعتقلين الكويتيين، فوزي العودة، الذي تم اﻹفراج عنه مؤخراً من معتقل غوانتنامو حيث كان معتقلا فيه دون محاكمة لفترة زادت عن ثلاثة عشر عام.

وقال في تصريح صحافي بهذه المناسبة، لقد استنكرنا ورفضنا، ومعنا الشعب الكويتي، التصرفات واﻷساليب غير اﻹنسانية التي مارستها السلطات اﻷميركية وما ترتكبه من تجاوزات وانتهاك للمواثيق والمعاهدات الدولية في هذا المعتقل، فهي لاتزال أيضا مستمرة في احتجازها للمواطن الكويتي فايز الكندري الذي نتمنى الإفراج عنه عاجلا غير آجلا.

وأكد الخيران أن المبادئ اﻹنسانية التي طالما دافعت عنها السلطات اﻷميركية نجدها تتوقف عند الحد الذي يخصها والذي يتفق مع مصالحها دونما اعتبار للشعوب اﻷخرى الباحثة عن العدالة والحرية، فنحن نرى أنه لا حق لكائن من كان أن يحتجز إنسانا دون محاكمة توفر فيها للمتهم كافة الحقوق المستحقة بهدف الوصول لحكم عادل ونزيه، أما الاعتقال المفتوح المبني على تكهنات بخطر المتهم فهذه بدعة أميركية مستهجنة.

واختتم اﻷمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي بندر الخيران تصريحه بتهنئة ذوي المفرج عنه فوزي العودة بعودته إلى وطنه وأمته، ومطالبا في الوقت ذاته الحكومة الكويتية وكافة الجهات المعنية بالاستمرار بمتابعة ملف المعتقل الكويتي المتبقي والوحيد، فايز الكندري، وصولا للإفراج عنه.