أرشيف الوسم : حبيب السنافي

حبيب السنافي: أنت.. معتقداتك

إذا أردت أن تعي كينونتك، فتمعَّن في معتقداتك، في ما تؤمن به من أفكار، وما تكنه من مشاعر تجاه نفسك والآخرين. معتقداتك، هي التي تحدد خريطتك الذهنية، وتفسر الأحداث، وتقيّم الأشخاص، وتحدد أُطر التعامل معهم. معتقداتك، إن كانت ثابته لا تتغيَّر أو تتطوَّر، ستعاني جمودها حتماً، ولن تتمكَّن من فهم المستجدات في حياتك الشخصية والعملية، وستكون مبهمة، لا إمكانية لديك ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي: المتوحشون

يميل الكثير من المشاهدين إلى متابعة فيديوات الافتراس، التي تهاجم فيها الحيوانات المفترسة ضحاياها من الحيوانات الأخرى، غارسةً أنيابها، قطعاً لأوصالها، كما يهوى البعض مشاهدة الأفلام الحربية، متفاعلاً مع معارك المتقاتلين والانتقام المتبادل بينهم، بلا رحمة أو هوادة. نزوع البشر لوحشية المعاملة والفتك بالعدو، مهما كان، بشرا أو حيوانا، يبدو مستمدا من الكوامن الأولية للنفس البشرية، فالوجود البشري منذ الأزل ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي: جناسي بأمر السحب

من عاداتنا العربية البالية، أن يأمر زعيم القبيلة بنفي أحد أفرادها خارج حمى القبيلة، حال ارتكابه ما يخالف أعرافها ويتنافى مع قيمها السلوكية والتقليدية، لدرجة أن بعض قوانين التشريع الجنائي الإسلامي أخذت بهذا التقليد، فأمرت بنفي قاطع الطريق إلى خارج مجتمعه، ولكن لفترة محدودة، وضمن بلاد الإسلام نفسها. حالياً، حكام الإقطاعيات العربية عندما أفلسوا وفشلوا في مواجهة أحداث الربيع العربي ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : الفن المسرحي

كل الشعوب من مستهل تاريخها تبدع إرثاً من الفنون والآداب تعتز به، وتدخره لأجيالها القادمة، باعتباره عصارة جهد فكري ونشاط فني تختزن فيه معالمها الحياتية، من روحانيات وفلسفات وأخلاقيات وأساليب تتعاطى بها في واقعها اليومي، وتعبر بأدبها الشعري/ الملحمي وعروضها المسرحية ورسومها ومنحوتاتها المتعددة عن آمالها وأمانيها وتطلعاتها ورغباتها، أو لنقل إنها تصور رؤيتها لنفسها، من خلال كل وسائل التعبير ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : حذار حذار من الاتفاقية الأمنية

إصرار حكومات الأنظمة الخليجية على الإمضاء بالموافقة على الاتفاقية الأمنية الخليجية، على عجالة، أمر مريب، وكأن هذه الاتفاقية سترسي دعائم الأمن الداخلي والخارجي لهذه الأنظمة، والأمر ليس كذلك، فهذه الاتفاقية – ربما – ستكون فتيل أزمة بين الأنظمة الخليجية، أقلها عدم ركون الأنظمة الخليجية إلى دساتير تضمن الحد الأدنى لحقوق المواطنة وحريات الأفراد، أو اختيار دساتير متقدمة تكون مراجع قانونية ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : كوباني الكردية

تتصدَّر مدينة كوباني الكردية، التي تقع على حدود سوريا الشمالية المتاخمة لتركيا، الأخبار العالمية، وكأنها «ستالينغراد» الروسية، فحاميتها الكردية تذود عنها ببسالة ضد الهجوم الشرس من عصابة «داعش» اللا إسلامية، تساندها طائرات التحالف الدولي المؤلَّف من خمسين دولة والمرصود له ميزانية تقدر بـ 500 مليار دولار! ومع ذلك، وبعد مرور خمسين يوماً، لاتزال القوات الداعشية مصرَّة على اقتحام المدينة، وضمّها ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : فن النقد

النقد فن وعلم تفتقده مجتمعاتنا ومؤسساتنا العلمية، وتجهل مدارسه ومناهجه وآلياته، عدا عن فوائده ونتائجه التي طالما أسفرت عن معطيات لها أثرها الباهر في مسيرة البشرية، وأولجته لحضارة مازالت ترفد البشرية بأسباب الرفاهية والتقدم. النقد حق أصيل للفرد والجماعة، حق النقد للسياسات والمناهج والأساليب التي يتعامل ويتفاعل بها المجتمع، مهما كانت لتلك المسميات من عراقة وأصالة، فالنقد لا حدود له، ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : حال المعارضة

الهدوء والسكون لمعارضتنا السياسية قد يفسِّرها البعض بالاستسلام للواقع الراهن لمجريات الساحة السياسية، والقبول بالنهج السياسي الفاشل على كل المستويات لخطط ما يسمى بالتنمية، أو الحسبان بفتور الحراك الشبابي والاجتماعي نحو التغيير لواقع أفضل، وهذا تشخيص مجانب للصواب، لأن التغيير الاجتماعي الذي هو الممهد للتغيير السياسي يستدعي أحياناً فترة من الركود والكمون، تتم خلالها المراجعة النظرية وتبادل الأفكار والاقتراحات والحلول ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : مليارديرات

عانى أهل الكويت قديماً الضنك والشقاء، وجاهدوا لتوفير أرزاقهم، بممارستهم أقسى وأشقى أنواع العمل الشريف، من تعرضهم لمخاطر الغوص، إلى الإبحار في غياهب المحيطات، بحثاً عن أسواق تجارية بأصقاع العالم القاصية، وتحدوا أهوال ووعورة الصحراء وجدبها لشق السبل، وصولاً للمدن الصحراوية، التي كانت تتعاطى معهم التجارة وبقية المنافع، وكانت العلاقة بين تجارها وحكامها وساكنيها قائمة على التعاون والتآخي والتكاتف.. هكذا ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : خدعة الأنظمة

في كل يوم تستغل السياسة لعبتها وخديعتها، وتبتكر أساليب جديدة ومتطورة لخداع العامة وإلهائها، فالولاء للأنظمة هو الدارج والمختزل لولاء الوطن، ويشمل الولاء للتاريخ الرابط المتحكم بواقعنا وإن كان هذا التاريخ فاسداً، فعليه معيار الولاء والإخلاص، من دون حق للمواطن بتحري الماضي ونقده واستجلاء حقائقه المغيبة. وعندما يتبوأ أي نظام عربي السلطة، من خلال الفتك والقهر والغلبة، فعلى المواطن العربي ...

أكمل القراءة »