أرشيف الوسم : حبيب السنافي

حبيب السنافي : تزييف الوعي

من الميؤوس منه تقدم الشعوب العربية وتطورها وهي تمر بهذا المحيط من التزييف والتزوير اللامحدود لأوضاعها وأحوالها. وماذا نأمل من نخبة المثقفين والمفكرين وأساتذة الجامعات أن يقدّموا لشعوبهم، وهم بذاتهم ملوثون بمصادر معرفة تراثية متخمة بالشوائب والخطايا، محصورة بين الأفكار المنحرفة والسلوكيات الممقوتة؟ ومع هذا يتفاعل معها بعض المثقفين والمفكرين ورجال الدين بعقليات متحجرة، تتقبل الماضي برمته بمصداقية ساذجة، ومظاهر ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : أين التنمية؟

يتساءلون عن علة فشل خطة التنمية بالكويت، التي أُقرت بقانون منذ أربع سنوات، وأنفق من خلالها 11 مليار 857 مليون دينار، وليت النجاح في تحقيق مستوى أفضل أدرك بعض القطاعات أو أحدها، لكن الشعور بالمرارة طغى، بسبب عدم إنجاز أي إصلاح في أي من قطاعات التنمية البشرية، سواء في ما يتعلق بالجانب التعليمي أو الصحي أو الإسكاني أو رفع نسبة ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : تكفير

الاختلاف والخلاف في ما بين البشر واقع ومحصلة للتباين في منطق العقل والقدرة على الفهم واستخدام الآليات العقلية لحل أسباب نشوء النزاع والخصام بين الأفراد أو القوى المتخاصمة في المجتمع، ويمكن التقارب بين الآراء والأفكار بعد التمحيص والنقاش والحوار. وتأتي جريمة «التكفير الدينية»، لتقطع حبال الوصل، وترخي التجاذب والتواصل بين القوى المجتمعية، بسبب ركونها إلى النص التكفيري، ولتستغرق في عدائها ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : داعش (3)

لطالما اطلعنا في طويات تاريخنا عن فظائع ارتكبتها فرق وعصابات متناحرة – في مناطقنا العربية- تتضمن جز الرقاب بدم بارد والصلب والتمثيل بالجثث، ولم تكن ذهنياتنا لتتصور وقوع هذه الجرائم بهذه الشاكلة، والتي قد نشك بوقوعها لمبالغات وتهويلات المؤرخين عمداً لتشويه سمعة بعض الأحزاب والقوى المتخاصمة، لكن ما نعاينه الآن بما يجري في العراق وسوريا موثقاً بالكاميرات لجرائم وفظاعات ترتكبها ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : داعش (2)

هل يمكن أن يتعظ العرب والمسلمون مما يجري بأرض الرافدين، ومتى يفيق هؤلاء من حالة الضياع الحضاري والأخلاقي التي يتمرغون فيها، فيما بقية الشعوب بالأقاصي تتهادى، بعيداً، متنعمة بالسلام والأمان والرقي. حالة العداء والاقتتال بين الأنظمة العربية لم يعهد لها تاريخنا مثيلاً، فروح الخصومة والضغينة لا تغفلها العين، سواء بين الأنظمة الحاكمة أو الفرق الإسلامية وميليشياتها العسكرية، وحالة التربص يمكن ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : داعش (1)

ما هو المستقبل الغامض الذي يتطلع إليه المواطن العراقي؟ وما الدور الذي ستضطلع به القوى المتناوئة في رسم مسار المستقبل السياسي للعراق؟ لا يمكن استخلاص الإجابة حتى من المتنازعين أنفسهم، فالأحداث العربية فعل عبثي ورد فعل عبثي عليه، والمنازعات هي بداية الأحداث عندنا، وتكاد تكون شبيهة بالصراعات التاريخية، وتكرارا للاعتداءات بين أبناء الملل والمذاهب الإسلامية المتصارعة مع بعضها، مبتعدةً عن ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : أعضاء مجلس الأمة.. أين؟

لا أعلم كم عدد الذين استغربوا الصمت المريب، وعدم التعليق على الأحداث الساخنة التي مرَّت علينا خلال الأسبوع الفائت، من أغلبية أعضاء مجلس الأمة، الذين اختارهم الشعب نواباً عنهم، من أجل ماذا؟ من أجل أن يشرعوا ويراقبوا فقط، ولا أعتقد بأن الواجب المفروض على نواب الأمة ينتهي عند أسوار المجلس، فنواب الشعب هم أول من تقع عليهم مسؤولية الدفاع عن ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : مدرسة تنافس وزارة!

نماذج التجارب الحية هي المثال الأفضل لصواب أو إخفاق أي مشروع يُنوى تقديمه والبرهان عليه، فصواب الفكرة وجدواها يتبينان من خلال إمكانية تنفيذها وتقبلها وإقبال الأفراد عليها وثمار مردودها المادي والمعنوي. ولأن للكويت أبناء أكفاء ومخلصين، لا ينتظرون بيروقراطية الحكومة وإشارتها التي لن تصل أبداً، لبدء العمل الجاد لتطوير الخدمات التي يتم تقديمها للمجتمع، بادرت كوكبة من المعلمين المبدعين والمتميزين ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : العراق الجريح

الأحداث الدامية الحالية، التي تجري على أرض العراق، من إرهاب «داعش» ونشرهم للقتل المجاني، وقدرتهم على السيطرة على عدة محافظات، نتيجة خيانات ومؤامرات ليست بغريبة على تاريخ العراق، ما هي إلا نتيجة حتمية للسياسات الداخلية الفاشلة للحكومات المتعاقبة منذ سقوط الطاغية صدام حسين. فمنذ أكثر من عشر سنوات والشعب العراقي مبتلى بسياسة طائفية انتهجت بدلاً من النهج الوطني الذي يلمّ ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : العراق الجريح

الأحداث الدامية الحالية، التي تجري على أرض العراق، من إرهاب «داعش» ونشرهم للقتل المجاني، وقدرتهم على السيطرة على عدة محافظات، نتيجة خيانات ومؤامرات ليست بغريبة على تاريخ العراق، ما هي إلا نتيجة حتمية للسياسات الداخلية الفاشلة للحكومات المتعاقبة منذ سقوط الطاغية صدام حسين. فمنذ أكثر من عشر سنوات والشعب العراقي مبتلى بسياسة طائفية انتهجت بدلاً من النهج الوطني الذي يلمّ ...

أكمل القراءة »