أرشيف الوسم : عبدالله النيباري

عبد الله النيباري : قضية الترشيد وتخفيض مصروفات الدولة.. ضحك على الذقون

ما يجري بين الحكومة ومجلس الصوت الواحد، أصبح محل تندر وسخرية مؤلمة في أوساط المجتمع الكويتي، فلا حديث للناس سوى عدم جدية الحكومة وعبثية المجلس، الذي لا يهم أعضاؤه إلا مصالحهم الانتخابية، لا مصلحة البلد وأهله. وأدق توصيف لهذه الظاهرة كان للأخ جاسم السعدون، «الحكومة ترشي النواب الذين بدورهم يرشون المواطنين لكسب أصواتهم لا خدمة مصالح أبناء الشعب». نقاشات مخالفة ...

أكمل القراءة »

عبد الله النيباري : استئصال الفساد ووقف الهدر قبل الإصلاح الاقتصادي

برنامج الحكومة للإصلاح، أشبه بمن يريد الحصول على «مرق من طبخة حديدة»، فحكاية الإصلاح المالي والاقتصادي في الكويت قديمة عمرها عقود من الزمن. في بداية عهد الاستقلال عام 1961 – وأستميح القارئ عذراً باستعادة وقائع سبق التطرق لها – استقدم الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد، عندما كان وزيراً للمالية آنذاك، بناءً على توصية مستشاره حينها د.فخري شهاب، بعثة من البنك ...

أكمل القراءة »

عبد الله النيباري : الأزمة المالية وتخبُّط مؤسساتنا

لا تزال الكويت، بمؤسساتها العتيدة، من حكومة ومجلس، في مرحلة تخبُّط وضياع لم نجنِ منها إلا المزيد من التصريحات غير المفيدة، والتي لا معنى لها، من الحكومة وأعضاء البرلمان، مرَّة «الإصلاحات لن تمس جيب المواطن»، ومرَّة «لا نكذب.. الكل سيُمس»، ومرَّة «الموس وصل الراس»، لأن الإفلاس بلا إصلاح أو ترشيد هو المصير المحتوم، وآخر لقاء لمجلس غرفة التجارة مع سمو ...

أكمل القراءة »

عبد الله النيباري : تدخل بوتين في سوريا يضعها تحت نفوذ الاستعمار الروسي

أريد أن أتطرَّق في هذه المقالة إلى موضوعين؛ الأول عن التدخل الروسي في سوريا، والثاني حول برنامج الحكومة للإصلاح المالي ومعالجة العجز. التدخل الروسي لم تعد ادعاءات الرئيس الروسي بوتين حول أسباب وأغراض تدخل روسيا في سوريا تنطلي على أحد، فقد أصبحت مكشوفة، لا تخطئها رقابة الناس العاديين، ودعك من الخبراء المتابعين. بوتين ادعى أن تدخله في سوريا، لمحاربة «داعش»، ...

أكمل القراءة »

عبد الله النيباري : آثار المقترحات الحكومية الحالية جزئية.. بل هامشية

ما زلنا إزاء معالجة مصيبة انخفاض أسعار النفط ندور في حلقة مفرغة، أو نقع في زاوية ضيقة، فلا شك أن انخفاض إيرادات الدولة، وظهور عجز في ميزانية السنة المالية 2016-2017، بلغ 12.9 مليار دينار (القبس 24 يناير 2016)، بما يعادل 60 في المائة من قيمة المصاريف (19.5 مليار دينار) أمر يبعث على القلق الشديد، ويثير المخاوف، إلا أن تفكير السلطة، ...

أكمل القراءة »

عبدالله النيباري: القضاء على التمييز يكمن في الاصطفاف مع القوى الجادة.. لا التقرب من السلطة وبيع الولاء

أياً كانت الأسباب والدوافع وراء موقف بعض النواب، بمقاطعة جلسة مجلس الأمة يومي الثلاثاء والأربعاء من الأسبوع الماضي، فإن ذلك موقف سياسي له انعكاسات وتداعيات بالغة الخطورة على المجتمع الكويتي، فهو يعمّق الفرز الطائفي، ويتيح الفرص للمتعصبين والمتطرفين لاختطاف مكونات المجتمع في الجانبين، كونها جاءت وكأنها احتجاج على حكم المحكمة في قضية «العبدلي». وفي ظل ظروف توتر الوضع بمنطقة الخليج ...

أكمل القراءة »

عبدالله النيباري: كل «فلس» يُصرف يجب أن يكون تحت رقابة المواطنين

الكويت كدولة «محتاسة» في ورطة، بعدما تورطت وأقدمت على رفع سقف الإنفاق إلى ما بين أربعة إلى خمسة أضعاف خلال عشر سنوات، اعتماداً على ارتفاع العائدات النفطية، فإذا بها اليوم تواجه تناقصاً وشحاً في الموارد. فبعد أن وصلت الإيرادات النفطية إلى 30 مليار دينار عام 2013 تشير تقديرات ميزانية عام 2016/2015 إلى هبوطها بمقدار 60 في المائة، أي إلى نحو ...

أكمل القراءة »

عبدالله النيباري: الاستثمار السياسي لإعدام النمر

قضية إعدام المعارض السعودي الشيعي نمر النمر، من بين 47 مواطناً، نُفذ فيهم حُكم الإعدام، تحوَّلت من مناقشتها، كقضية لحقوق الإنسان ومدى توافر شروط المحاكمة العادلة، من قوانين وتركيب جهاز القضاء، بجانب وجود قوانين تضمن حقوق الإنسان، إلى صراع سياسي بين إيران والمملكة العربية السعودية، يُضاف إلى ما تعانيه المنطقة من مآسي الصراعات في سوريا واليمن وليبيا والعراق، حيث القتلى ...

أكمل القراءة »

عبد الله النيباري: هل نجحت سياسة «أوبك» في عدم تخفيض إنتاج النفط؟!

خلافاً لتوقعات وزير النفط الكويتي، د.علي العمير، بأن أسعار النفط سوف يطرأ عليها تحسُّن في الربع الثالث من هذا العام، جاءت تطوُّرات أسواق النفط، لتخيّب النبرة التفاؤلية، التي بشَّر بها التصريح، فقد بدأ انخفاض أسعار النفط منذ بداية الربع الثالث في شهر يوليو، لتصل إلى أدنى مستوياتها في أغسطس عند 43.5 دولاراً، وهو ما يطرح التساؤل عن نجاح سياسة «أوبك» ...

أكمل القراءة »

عبد الله النيباري: عندما يصبح السفير الإيراني مندوباً سامياً!

ابتداءً، فإن التعميم مرفوض، ولا يجوز أخذ جماعة أو قبيلة أو طائفة أو أي مكون اجتماعي بجريرة قيام أفراد، أو زمرة، بعمل إجرامي من شأنه الإضرار بمصالح المجتمع، أو تهديد أمنه ونظامه السياسي. ففي جريمة تفجير مسجد الإمام الصادق، لم يعمم أحد على مؤاخذة السُنة أو المكون القبلي، وكان لموقف تضامن السُنة، وإبداء مشاعرهم في مواكب العزاء، البلسم الذي أطفأ ...

أكمل القراءة »